لمن نصوِّت وكيف نؤثِّر؟

الدعوة إلى المؤتمر عبر الإنترنت يوم 23.2.2021، الساعة 20:30

مرحبا لداعمي المبادرة،

لم يزل الارتباك والحرج يسود هذه الأيام الأستعدادات لجولة الانتخابات الرابعة, ويتردد الكثيرون من مؤيدي معسكر اليسار والوسط في اتّخاذ القرار، خاصّة في ظل خيانة حزب الأزرق-الأبيض لناخبيه وتفكك القائمة المشتركة بشكلها الحالي وإنعدام اليقين في إحتمالات النجاح لحزب العمل وحزب  ميريتس.

فقد آن الأوان لإجراء نقاش حول قضية التصويت ، تصويت استراتيجي ام تصويت للقيم وفحص هذا التصويت في سياق التطورات الحاليّة. وبالإضافة، ندعوكم بهذا للإنضمام الى خطوتنا العلنية التي بادرنا إليها.

يوم الثلاثاء، 23 شباط الحالي، الساعة 20:30 سنجتمع مع مؤيدينا عبر تطبيق  zoom  بشكل webinar.

الرابط إلى الاجتماع من خلال هذا العنوان:

أضغطوا لحضور المؤتمر

البرنامج

ثابت أبو راس: تقرير عن آخر التطورات في الأحزاب ذات الصلة بداعمي مبادرتنا (في السياسة العربية واليهودية).
يائير تسابان: حول التصويت الاستراتيجي – افتتاحية نظرية وحوار مع المشتركين.
ميليت بيبرمان: التوجُّه العلني إلى رؤساء الأحزاب. سنقوم بتحرك عامّ يهدف الى عرض القيَم التي ندعمها بصوت واضح في أحاديث الانتخابات , وندعوكم بهذا جميعاً لدعم هذا النداء (مرفق أدناه نص التوجّه).

سيدير الاجتماع والحوار الپروفيسور داڤيد أينوخ .
نرحّب بانضمامكم إلى الحوار!
ملاحظة: للمشاركة في الحدث لا حاجة إلى التسجيل بل الضغط على عنوان الربط فقط.
نرحب بنشر المعلومات عن هذا الاجتماع بين صديقاتكم وأصدقاءكم المؤيدين لهذه المبادرة.

إدارة المبادرة الديموقراطية المشتركة

مسودة النداء لقادة الحزب ، فبراير 2021

نحو الانتخابات المقبلة تتوجه المبادرة الديمقراطية المشتركة إلى قادة الأحزاب التي تعتبر إلى حد كبير شريكة في هذا الطريق، كي يُعلنوا عن إلتزامهم بتأسيس لوبي لبناء شراكة سياسية برلمانية يهودية عربية في الكنيست المقبلة، مباشرة بعد الانتخابات.

سيقوم هذا اللوبي على أساس التفاهمات التالية:

(1)   الالتزام بالمبادئ الأساسية من الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية وحماية حقوق الإنسان والسلام وسيادة القانون.

(2)   الاعتراف بأعضاء الكنيست من جميع الأحزاب العربية كشركاء محتملين وشرعيين في النشاط البرلماني وعدم التسامح مطلقًا مع نزع الشرعية عنهم.

(3)   الاعتراف بأن أحد الأبعاد المركزية في هوية العديد من المواطنين العرب هو كونهم جزأً لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وأن هذا البعد يستحق الاحترام السياسي ولا يتعارض مع البعد الصهيوني لهوية العديد من المواطنين اليهود في الدولة.

(4)   الالتزام بإيجاد الحلول للمشاكل اليومية التي تواجه المجتمع العربي، أولاً وقبل كل شيء مشكلة جرائم العنف، على أساس التزام الدولة بأمن جميع مواطنيها ورفاههم.

(5)   الالتزام بالنضال من أجل إنهاء الاحتلال والانتهاك الممنهج لحقوق الإنسان اللذي يُتّبع في ظلّه والنضال من أجل الوصول إلى التسوية العادلة المبنية على أساس حل الدولتين

تقوم المبادرة الديمقراطية المشتركة منذ عدة سنوات بالنشاط من أجل الشراكة السياسية اليهودية العربية ، بروح مبادئ العدالة السياسية والمدنية والاجتماعية. تضم المبادرة أكثر من ألف من المؤيدين من جميع قطاعات المجتمع الإسرائيلي، من اليهود والعرب، بما في ذلك شخصيات بارزة في الأوساط الأكاديمية والثقافية والاجتماعية.

Skip to content