المبادرة الديمقراطية المشتركة

ما زلنا على العهد

حتى عندما تهتز الأرض تحت أقدامنا – كما يحدث الآن- فإننا نعود ونؤكد التزامنا بالنضال من أجل السلام والمساواة وإنهاء الاحتلال وعلاقات الصداقة على المستوى الشخصي والشراكة السياسية بين اليهود والعرب الفلسطينيين، داخل إسرائيل نفسها، على جانبي الخط الاخضر.

لا يمكن أبدا تبرير المس الخطير بالأبرياء – في غزة أو في إسرائيل.

إن سياسة الإهمال المتعمد لسنوات طويلة، بالاضافة إلى العربدة الحكومية أدت إلى تعميق الغضب، وهذا الغضب يجد التعبير عنه بطرق مختلفة وبعضها خطيرة. ولكن حتى الغضب المفهومة أسبابه لا يبرر المس بالأبرياء في المدن المختلطة وفي مناطق أخرى في البلاد، وبالتالي يؤدي إلى تقويض أسس التعايش المشترك.
ولذلك حتى في مواجهة الظروف الصعبة التي نعيشها، فلدينا الرؤية الواضحة: إن الظروف التي نعيشها هي نتيجة السياسة الحكومية، العنصرية، العنيفة والمصلحجية. إننا نعلن رفضنا الاستسلام لها. نرفض أن نستسلم للتعصب القومي او الديني ولن نقبل أن نكون أعداءً لبعضنا البعض.

إننا نؤكد كذلك إن هذه الظروف الصعبة هي نتيجة سياسات حكومية، وتغييرها يتم من خلال العمل السياسي: على المدى القصير، اقامة حكومة جديدة تعرف كيف تعمل على تهدئة النفوس ومواجه الصعوبات من خلال المشاركة الكاملة لجميع الملتزمين/ات بالسلام والمساواة. وعلى المدى البعيد يجب خوض نضال اجتماعي وسياسي مشترك من قبل جميع القوى الساعية للسلام والعدالة والمساواة، إنه صراع طويل ومعقد، ولكن علينا ألا نيأس، بالذات الآن. ونحن في المبادرة الديمقراطية المشتركة ستواصل العمل كجزء من هذا النضال.

التوقيع على العريضة

سنزيل الحواجز بين الشعبين

المبادرة الديمقراطية المشتركة

إننا نسعى من أجل دولة ديمقراطية تقوم على قيم العدالة والحرية والسلام. ولكن التمييز البنيوي ضد المواطنين العرب والاحتلال المستمر لا ينسجم مع هذه المبادئ. كما أن الأسس الديمقراطية الأساسية للدولة يتم تقويضها بخطى متسارعة من قبل نظام قومجي عنصري وموبوء بالفساد. الجهود المبذولة لاستبدال هذا النظام ليست كافية لتغيير الاتجاه؛ إننا بحاجة إلى طريق جديد.

الشراكة السياسية العربية اليهودية – القائمة على أسس المساواة – هي الطريق للمضي قدمًا. هذه الشراكة تتطلبها قيم المساواة والعدالة والقيم السامية الأخرى. إنها الأساس للديمقراطية الحقيقية في إسرائيل، وهي أيضًا الفرصة الوحيدة لتطورها مستقبلًا.

المبادرة الديمقراطية المشتركة هي حركة مواطنين يهود وعرب، وتحظى بدعم واسع من قبل شخصيات جماهيرية، مثقفين، علماء، فنانين.. وهي تعمل على إقامة جبهة مشتركة يهودية- عربية على أسس المساواة، وتنقش على أعلامها بوضوح تام، المبادئ التالية:

العدالة المدنية

الالتزام بالمساواة الكاملة بين جميع مواطني الدولة، إلغاء قانون القومية، القضاء على العنصرية واستعادة مكانة اللغة العربية كلغة رسمية.

العدالة السياسية

بذل كل الجهود لإنهاء الاحتلال والتوصل إلى اتفاق سلام على أساس دولتين مستقلتين وسياديّتين في حدود 1967

العدالة الاجتماعية

الالتزام بمبادئ العدالة الاجتماعية وتعزيز مناطق الضواحي والشرائح المستضعفة وضمان مستوى معيشة لائق لكل مواطن.

היוזמה הדמוקרטית המשותפת

אנו שואפים למדינה דמוקרטית המבוססת על ערכי הצדק, החירות והשלום. אולם האפליה המובנית לרעת האזרחים הערבים והכיבוש המתמשך אינם מתיישבים עם אלה, וגם היסודות הדמוקרטיים המהותיים של המדינה נהרסים בקצב מואץ בידי שלטון לאומני, גזעני ומושחת. כדי לשנות את המגמה לא די במאמצים להחלפת שלטון זה; נחוצה לנו דרך חדשה.

שותפות פוליטית שוויונית בין יהודים וערבים – היא הדרך קדימה. שותפות כזו מתחייבת מערכי השוויון והצדק, מתבקשת וראויה מכל בחינה והיא תנאי לקיומה של דמוקרטיה אמיתית ובת קיימא בישראל.

היוזמה הדמוקרטית המשותפת היא תנועה של אזרחים ואזרחיות יהודים וערבים, בתמיכה רחבה של פעילי ציבור, אנשי רוח, מדענים ואמנים, הפועלת להקמת חזית יהודית-ערבית משותפת ושוויונית שתחרות על דגלה בלא עמימות וללא פשרות, את העקרונות האלה:

צדק אזרחי

מחויבות לשוויון מלא לכל אזרחי המדינה, לביטול חוק הלאום, לביעור הגזענות ולהשבת מעמדה הרשמי של השפה הערבית

צדק מדיני

מאבק לסיום הכיבוש, ולהסכם שלום שביסודו שתי מדינות עצמאיות וריבוניות על בסיס גבולות 67′

צדק חברתי

מחויבות לעקרונות הרווחה, לחיזוק הפריפריה והמגזרים המוחלשים ולהבטחת קיום בכבוד לכל אזרח

انضم إلينا – הצטרפו אלינו

    שם מלא - الاسم الكامل

    דוא״ל - عنوان البريد الالكتروني

    טלפון - رقـم الهاتف

    עיסוק - المهنة

    מקום מגורים - مكان الاقامة

    تبرعوا لنا

    “المبادرة الديمقراطية المشتركة”، بنك هبوعليم، فرع 778, حساب رقم 542491

     

    المقالات والآراء

    Skip to content